تكنولوجيا

  • شركة (شياومي) الصينيّة تنذر بحرب أسعار في سوق الهواتف العالميّة
    7 | 2018-08-25
    طرحت شركة "شياومي" الصينيّة هاتفها الذكيّ الجديد في الأسواق بميّزات عاليّة وسعر رخيص، تحت علامة تجارية جديدة.

    وقالت شركة "شياومي" لموقع بي بي سي، إنّ هاتف بوكو إف1 (Poco F1) هو أحدث إصدار من شريحة سناب دراغون (وهو معالج متطوّر من إنتاج شركة كوالكوم الأمريكيّة)، مضيفةً أن بطارية  هاتف بوكو أكبر من المعتاد بقوة 4 آلاف مللي أمبير، وذاكرة عشوائية ثمانية غيغابايت رام.

    وأشارت ميامي أن هذه المواصفات تطابق مزايا هاتف غلاكسي "نوت9"، لكنّ "بوكو إف1 " سيكون أرخص بكثير, حتى مقارنة بأجهزة أخرى منافسة عند بيعه في الهند ومناطق أخرى. 

    وقال أحد الخبراء للموقع، إنّ إطلاق الهاتف قد يجبر شركات أخرى على إعادة التفكير في أسعارها.

  • الكشف عن حاسوب شخصي يعمل تحت الماء!
    7 | 2018-08-09


    كشفت شركة "Raytheon" الأمريكية في معرض "China Joy" التقني الأخير عن حاسوب شخصي فريد مقاوم للماء والغبار، بحسب ما نقله موقع لايف. رو المهتم بالتكنولوجيا.

    وقال الموقع أن المصممون أوضحوا خلال استعراضهم للجهاز الجديد في الشركة، أن حاسوب "Uncia" أتى بهيكل متين بسماكة 12.7 ملم فقط، ووزن 1.1 كلغ، والأهم أنه مصنوع وفق معايير "IP68"، أي يمكن أن يعمل تحت الماء لفترة طويلة.


    وزود الحاسوب بشاشة بمقاس 13 بوصة، ومعالج "Intel Core i7-8550U" سريع الأداء بتردد 4000 ميغاهيرتز، وذاكرة وصول عشوائي 8 غيغابايت، ومن المتوقع أن يطرح الجهاز في الأسواق رسميا خريف العام الجاري بسعر يبدأ من 800 دولار بحسب لايف رو.

  • واتس آب يتيح للمستخدمين إجراء مكالمات الفيديو الجماعية
    7 | 2018-08-05
    أطلقت خدمة التراسل الفورى واتس آب تحديثا جديدا يوفر للمستخدمين القدرة على إجراء مكالمات فيديو جماعية، وهى الميزة التى طالب بها الكثير من المستخدمين، وأصبحت متوفرة على كلا من نظامى أندرويد وiOS، ويمكن للمستخدمين الآن البدء فى إجراء مكالمات الفيديو الجماعية بسهولة. ووفقا لما نشره موقع fonearena الهندى، فكانت نسخة التطبيق التجريبية والتى تحمل الإصدار V2.18.39 والتى سبق وتم إطلاقها فى فبراير الماضى، كانت تضم إشارات عن وجود مكالمات فيديو جماعية، وهو ما تم طرحه فى النهاية لكافة مستخدمى التطبيق. وتتيح ميزة مكالمات الفيديو الجماعية للمستخدمين القدرة على إضافة ما يصل إلى 4 أعضاء فى المجموعة للمكالمة، إلا أن هذه الميزة ليست متاحة لكافة المستخدمين فى الوقت الحالى، حيث تم طرحها لعدد قليل من المستخدمين لتجربتها فى الوقت الراهن، كما أنه لا يمكن تنشيطها عن طريق نظام الدعوات مثل تلك المميزات السابقة التى كانت تتيحها واتس آب عبر نظام الدعوات. ولبدء مكالمة فيديو جماعية، يحتاج المستخدم لفتح تطبيق واتس آب، ثم يقوم باختيار أحد المشاركين الذين يرغب فى إجراء مكالمة فيديو معه، وفى حالة ما إذا كان المستخدم يمتلك الميزة، فسيرى زر "إضافة مشارك"، وفى حالة عدم وجود هذا الزر فلا يمكن للمستخدمين إجراء مكالمات جماعية.
  • فيسبوك يحقق مع شركة أمريكية في مزاعم مشاركة بيانات المستخدمين
    7 | 2018-07-26

    علّق عملاق التواصل الاجتماعي، فيسبوك، عمله مع شركة تحليل بيانات، مقرها الولايات المتحدة، في وقت تحقق فيه الشبكة في مزاعم جمع بيانات مستخدمين ومشاركتها.

    وتصف شركة كريمسون هيكساغون، ومقرها بوسطن، نفسها بمقدمة "رؤى المستهلكين"، وأن لديها عقود عمل مع وكالات حكومية في أنحاء العالم.

    وقال فيسبوك إنه يحقق في ما إذا كانت تلك الصفقات انتهاك لسياساتها المتعلقة بأنشطة المراقبة والتجسس.

    وأضاف أنه لم يعثر على أي أدلة حتى الآن تشير إلى الحصول على بيانات بطريقة غير مناسبة.

    ووفقا لصحيفة وول ستريت جورنال، فإن كريمسون هيكساغون لديها "عقود عمل لتحليل بيانات فيسبوك العامة لصالح عملاء من بينهم وكالة روسية غير ربحية لها علاقة بالكرملين، ووكالات أمريكية متعددة".

    وفي مارس/آذار 2017، حظر فيسبوك استخدام بيانات المستخدمين للمراقبة الحكومية بعد ضغوط تعرض لها من جماعات الحريات المدنية التي أعربت عن قلقها من استهداف المعارضين والمتظاهرين.

    وقال المتحدث باسم فيسبوك: "نحن لا نسمح للمطورين بتصميم أدوات تستخدم البيانات من فيسبوك وانستغرام".

    وأضاف: "نأخذ هذه المزاعم على محمل الجد، وعلقنا تلك التطبيقات أثناء سريان تحقيقاتنا".

    ووفقا لموقع الشركة على الإنترنت، تعمل كريمسون هيكساغون مع مجموعة بيانات تشمل أكثر من مليار مشاركة على الشبكات الاجتماعية في فيسبوك وإنستغرام وتويتر. وتفتخر هيكساغون بأنها قادرة على تحليل أكثر من 160 مليون صورة تنشر على الإنترنت يوميا.

    وإضافة إلى عملها الحكومي، لدى كريمسون هيكساغون عقود مع شركات تجارية مثل أديداس وسامسونغ وبي بي سي.

    تخبط سياسات

    وقال إيم أرشيبونج، نائب رئيس قسم الشراكات في فيسبوك، إن "جمع البيانات المتعلقة بالآراء" ليس ضد سياسات فيسبوك.

    وأصاف: "المستخدمون يمكنهم مشاركة بياناتهم مع المطورين على فيسبوك وإنستغرام، فهم يستطيعون ذلك فقط عندما يحملون تطبيقا على هواتفهم المحمولة".

    وقال إن المطورين مخولين بـ "استخدام المعلومات العامة أو المجمعة للحصول على آراء مجهولة المصدر لغرض تجاري".

    ولم ترد كريمسون هيكساغون على طلبات التعليق التي أرسلتها بي بي سي.

    ودافع كريس بينغهام، مسؤول التكنولوجيا في كريمسون هيكساغون، في منشور للشركة على إحدى المدونات، عن عمل الشركة دون ذكر تحقيق فيسبوك بوجه خاص.

    وقال: " كريمسون هيكساغون تجمع بيانات مواقع التواصل الاجتماعي المتاحة للجميع فقط، وهي البيانات التي يمكن لأي شخص الوصول إليها"، محاولا النأس بشركته بعيدا عن موقف شركة كامبريدج أناليتيكا، المتهمة باستخدام تطبيق لجمع بيانات خاصة من شبكة فيسبوك ومشاركتها بطريقة غير مناسبة.

    وأضاف: "القضية الحقيقية ليست قضية مزود بيانات خاصة على وسائل التواصل الاجتماعي أو حتى أمر يتعلق بشبكة تواصل اجتماعي مثل فيسبوك. القضية هي الدور الأوسع واستخدام البيانات العامة على الإنترنت في العالم الحديث".

    وقال متحدث باسم فيسبوك، لبي بي سي، إن الشبكة تواصلت بالفعل مع كريمسون هيكساغون، وأن الشركتين لديهما اجتماع مقرر خلال الأيام المقبلة.

  • 1