الصفحة الرئيسية / سوريا / التاريخ : 2018-08-08 / عدد المشاهدة : 1125
رئيس قسم الشرق اللوسط في جمعية الدفاع عن الشعوب المهددة: المواقف الدولية من عودة اللاجئين السوريين تختلف باختلاف مواقفها من النظام



صرّح رئيس قسم الشرق الاوسط في جمعية الدفاع عن الشعوب المُهدّدة "كمال سيدو" لـ "ري إف إم" أنّ مساعدة الدول للحكومة السورية في مقترحها بإنشاء هيئة لعودة اللاجئين، يختلف باختلاف مواقف هذه الدول السياسية من النظام السوري. 
وأضاف "سيدو" أنّ روسيا وايران يقفون مع النظام السوري، أمّا الدول الاوربية والولايات المتحدة الأمريكية, فهي تشترط التحوّل الديمقراطي واجراء انتخابات حرّة داخل سورية, حتّى تقوم بالمساعدة والمساهمة في عملية إعادة الإعمار وإعادة اللاجئين، مُنوّهاً أنّ آلية العودة يجب أن تكون آمنة. 

وكان مجلس الوزراء السوري قد وافق خلال جلسته ,الأحد, على إحداث هيئة تنسيق لعودة المُهجّرين في الخارج إلى مدنهم وقُراهم، برئاسة وزير الإدارة المحلية والبيئة حسين مخلوف.




أخبار ذات صلة