الصفحة الرئيسية / شمال سوريا / التاريخ : 2018-08-24 / عدد المشاهدة : 571
الاتّحاد السريانيّ يطالب بتثبيت حقوقهم الثقافيّة دستوريّاً

دعا حزب الاتّحاد السّريانيّ وبالتعاون مع الجمعيّة الثقافيّة السريانيّة إلى تثبيت حقوقهم الثقافيّة دستوريّاً, لكي تصبح اللّغة السريانيّة وطنيّة تُعتَمد في سائر المجالات, وبصورة خاصّة في التعليم.

و أضاف الاتّحاد السرياني في بيان له، أمس الخميس,  أنّه يجب أن يتعلّم الطّالب تراثه وثقافته وتاريخه ورموزه باللّغة السّريانيّة, بالإضافة الى ثقافات الشّعوب الأخرى, مُعتبراً أنّ ذلك يجعل سياسة التّعليم كاملة وعادلة.   

وتابع الحزب إنّه وبالتّعاون مع الجمعيّة الثقافيّة السريانيّة عمِلا من أجل تحقيق هذه السيّاسة التعليميّة خاصّةً بعد تأسيس الإدارة الذاتيّة الديمقراطيّة، مؤكداً "أنّهم ماضون نحو تكريس المطالب المُحقّة, التي من شأنها أن تخلق جيلاً واعياً محّباً لوطنه وهويّته وديانته ومنفتحاً على جميع المكوّنات الأخرى".                                                        

 وأشار البيان أنّ المناهج التعليميّة الكلاسيكيّة تّمت صياغتها على مقاس حزب البعث وايديولوجيته المبنية على إنكار جميع الهويّات الغير عربيّة, مبيناً أن ذلك انعكس على المناهج التعليميّة التي ساهمت بشكل كبير في سياسة التّعريب، على حد وصف البيان.