الصفحة الرئيسية / سوريا / التاريخ : 2018-08-20 / عدد المشاهدة : 706
داعش: الآبار النفطيّة مُلك (الدّولة الإسلاميّة) وسنقتل من يقترب منها أو يساند (الملاحدة الأكراد).

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنّ خلايا تابعة لتنظيم داعش قامت بتوزيع مناشير ورقيّة في قرية الرز, شرق نهر الفرات بدير الزور، عمّمت فيها أنّ الآبار النفطيّة من أملاك "الدولة الإسلامية"، مهدّدةً بقتل كلّ من يقترب منها أو يعمل كحارس للآبار التي  يسيطر عليها الكرد, واصفةً إيّاهم "بالمُلحدين" ومن يعمل تحت سلطتهم "بالموالاة المكفّرة". 

وذكر المرصد أنّ هذا التّهديد جاء في أعقاب انحسار سيطرة تنظيم داعش الإرهابي في شرق الفرات، حيث بات لا يسيطر إلا على جيب ممتّد من هجين إلى الباغوز شرق الفرات, وكخلايا نائمة في مناطق متفرّقة من ريف دير الزور وباديتها.

يذكر أنّ خلايا نائمة لتنظيم داعش تقوم بتنفيذ هجمات تستهدف آباراً نفطيّة أو حقول نفط تخضع لسيطرة قوات التّحالف الدوليّ وقوات سوريا الدّيمقراطيّة، كلما سنحت لها الفرصة, كان آخرها ما جرى أوّل أمس من هجوم على مساكن حقل العمر النفطي.